لـــن أهـــين كـــبريائى

0

بالــــرغــــم مــن أنـنـى أتـــــــألــــــم ,,,, وأشتــــــــــاق ألــــيك كثـــــيرا

ولكـــ،ـ،نـــى لـــ،ـن أُتخلـــــــــــي عن كــــــــــــبريائي مــــرة اخــــرى

أنـ لـــــم تكـــــن تـــــحــــتاج ألي أكثـــــــر ممـــــا أحتــــــــاج اليـــــك

فـــأهـــون عـــلى نفسي أن اعـــــــــــيش بألامــــى ولكـــــــــــــنى لـــن

أهـــين كـــبريائى

لـــَن أعـــَود

0


هل تأكـــَدت الانـ أنـــَك لا تــقَـدِر قيــِمَـة اللَّحظــَة الاّ عِنْــدمــَا تُــصْبـ ـــِح

ذِكْـــرَى

أعـــَلم أنـــَكٌ تتـــَمـــَنى أن يــــَعود الزمــــَنٌ بــــَك أُلى الـــَوراء لتـــَصلح ما

أفـــَسدته بينـــَنا ولكـــَني أقسمـــَلكَ حتى اذا عادً الزمانُُ فأنـــَا لـــَنٌ

أعـــَوٌد

لـــَن أعـــَود لانـــَك حطمـــَتني لـــَن أعـــَود لأنـــَكٌ ستـــَعًودٌ لَـــَى

بـــَعَدَ أنـــَ بـــَحًـــَثت عـــَنً الأفـــَضل ولـــَمً تجـــَدٌ افـــَضًل مـــَنىَ

أنـــَا أَحـــَببتًكُ

كـــَما أنـــَتً بممـــَيزاتكـَ وعُـــَيوبكَ

أمـــَا أنـــَت لم تعجـــَبً الا بممـــَيزاتى أما عيـــَوبي فلم تعجـــَبكً

بحـــَثتً عن غـــَيرى بممـــَيزاتي وبـــَدون عيـــَوبي ولـــَكـــَنك لم تـــَجد

وأقـــَسم لك أنـــَكَ لن تـــَجـــَد ما يشـبهني لـــَيسَ تـــَكِــــَبرا مـــَنى

ولكـــَنى أعـــَلم’ أنـــَك لن تـــَجد مـــَن يحـــَبك مثـــَلي

فأنـــَا عشـــَقُـــَتك كـــَنٌتً لا أتـــَمنى منٌ الـــَدنياً ألـــَى أنـــَت

لـــَنً أخـــَدعك وأقـــَولًَ أنـــَنـــَى

لا أعـــَشـــَقـــَك حـــَتـــَي الأن

ولــــَـــَـــكـــَـــَن

كـــَـــَبًََريائـــَى يـــَمـــَنـــَعـــَنـــَي

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم